انوار المستقبل التعليمي
مرحباً بك فى منتدي انوار المستقبل التعليمي
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه بالضغط علي قائمة التسجيل

بالتوفيق ان شاء الله لكم جميعاً
المدير العام للمنتدي
انوار المستقبل التعليمي


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 المعرفة التاريخية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
t3lem.org
المدير العام
المدير العام


ذكر
الدولة : المغرب
عدد المساهمات : 675
تاريخ التسجيل : 04/10/2011

مُساهمةموضوع: المعرفة التاريخية   السبت 15 أكتوبر - 1:11


كيف نفهم الصيرورة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] للمجتمعات البشرية؟ و بأي معنى تكون [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بالتاريخ ممكنة ؟
يبين ريكور بان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
ليست معرفة معطاة بقدر ما هي معرفة مبنية حسب منهج مفكر فيه من طرف المؤرخ
.و إذا كان هذا المنهج يتشابه مع منهج العلوم الحقة ..فانه مع ذلك يبقى
منهجا خاصا ...نظرا لطبيعة الموضوع أما ارون فيرى بان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بالماضي تختلف عن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
بالحاضر فإذا كانت الأولى تطرح العديد من الصعوبات و تتطلب جهدا منهجيا في
بنائها ....فان الثانية تتميز بالتلقائية ... أما التاريخ حسب هنري مارو
لايتحدد بكونه سردا لحوادث الماضي و لا بوصفه عملا أدبيا يطمح إلى إعادة
كتابة الماضي الإنساني .بل أن التاريخ معرفة علمية يعمل المؤرخ على إنشائها
عن الماضي و ذلك بالاستناد على منهج علمي دقيق.....ومن هنا السعي إلى وضع
أسس علمية للمعرفة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
عكس التصورات التي تربط التاريخ بالمعرفة العامة..أما غرانجي فيرى إن
التاريخ ليس علما من العلوم الإنسانية ومن هنا قوله "-أن ميل التاريخ إلى
ما هو جمالي يجعله يدخل في إطار الرواية .و التاريخ ليس علما بل هو عبارة
عن إيديولوجية رغم ما يحظى به من اهتمام كي يصبح موضوعيا"-
التاريخ و فكرة التقدم
هل يرسم تراكم التجارب البشرية و تسلسل أحداثها و جهة محددة للسيرورة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ؟
يبين ماركس بان التاريخ يتقدم بفعل التناقض بين قوى الإنتاج وعلاقات
الإنتاج. وينتهي هذا التناقض بميلاد مجتمع جديد. و بالتالي تاريخ جديد.
أما ميرلوبونتي فيقول انه إذا كان التاريخ يتقدم وفق منطق محدد وخاضع
للضرورة. فان هذا لا ينفي دور العرضية الذي يبقى أساسا في التاريخ.
أما ادوارد كار فينطلق من رفع اللبس القائم بين مفهومي التطور والتقدم.
معتبرا أن المفهوم الأول ذو حمولة بيولوجية يشير إلى النشوء و الارتقاء. في
حين يرتبط مفهوم التقدم بأفق سوسيو-تاريخي. ولا يتجه إلى خط مستقيم.
متواصل. لا توقف ولا انعطاف فيه. بل يتسم بالانقطاع و عدم الاستمرارية.
في حين أن هربرت ماركوز يميز بين وجهين لمفهوم التقدم التاريخي : تقدم كمي
يتمثل في تنامي معارف الإنسان و مراكمة قدراته و خبراته في اتجاه تملكه
للطبيعة وسيطرته على موضوعاتها. وتقدم كيفي أو نوعي يتمثل في تقدم التاريخ
الإنساني صوب تحقق الحرية الإنسانية . وصوب تحقيق ماهية الإنسان.
و يرى ليبنز بان معالجة فكرة التقدم في التاريخ تتم بالتركيز على عدم
قابليته للاكتمال لأنه سيرورة لا متناهية. ومن هنا لا يتفق ليبنز مع
أولئك الذين يعتقدون أن التاريخ هدفا يمثل مبتغاه و كماله و بالتالي
نهايته.
ويؤكد ليفي ستروس بان "- التضاد بين ثقافات تقدمية وثقافات سكونية يبدو ناجما عن اختلاف في زاوية النظر قبل كل شيء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المعرفة التاريخية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
انوار المستقبل التعليمي :: دليل مراحلة التعليم الابتدائي :: الصف السادس الابتدائى-
انتقل الى: